~ّتـُـــأمَلاُت مَن الحيٌاة~

((( تأملات من الحياة))))

  MMU24441
إلى كل من ضاقت بهم الحياة على دروبها….

إليكم أنتم تهفو كلماتي مسطرة برسالة معطرة…..
انظر لنفسك ثواني فقط….تجد أن فيك ما ليس في غيرك تجد انك متمتع بنعم عظيمة ليست في غيرك…

انظر إلى الأرض

(والأرض فرشناها فنعم الماهدون )
جبال وتلال وأشجار وظلال وازهار وانهار وفيها من كل الثمرات..
(( وَفِي الأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَاوِرَاتٌ وَجَنَّاتٌ مِّنْ أَعْنَابٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ))
بل وانظر حتى إلى الحشرات..
انظر للنملة وتعلمي منها العمل…
وتأمل في النحلة وخذي منها العسل …
وراقب جمال الفراشة وهي تطير في الحقل 

FANT (83)


اقطف زهرة وتأمل في ألوانها فمنها البرتقالي والأحمر والبنفسجي والوردي
ألوان أبدع فيها خالقها لتريح النفس وتنطق بالجمال
فلو كانت ألوان الزهر قاتمة وقبيحة لما قطف مخلوق على هذه الأرض زهره؟؟
وكثير من الدواب سبحان الله طبيعة جميلة عجيبة تدعو إلى التأمل والتفكر

o[
تأمل البحر الواسع سفر وإبحار..
رمال وجمال و لحم حلال ولؤلؤ ومرجان..
تأمل صخور البحر ومتعي نفسك بنغمة الأمواج وهي تلاطم الصخور…
 (( أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَتِ اللَّهِ لِيُرِيَكُم مِّنْ آيَاتِهِ))
13

ثم وارفع ببصرك الى السماء أليست كما قال تعالى

(( وزيناها للناظرين))
قمرا منيرا وشمسا وهاجا ونجوم لتهتدوا بها..
وسماء صافية جميلة لونها يدعو إلى الراحة زرقاء لا ترى فيها عوج ولا عيب سبحان الله…
تخيلي لو كان لونها احمر كيف ستكون الطبيعة؟؟ هكذا من حولك لكن مــــــــاذا عنك أنت؟؟

 سؤال وتعجب ماذا في أنفسنا ولا نراه؟؟
لازلت اذكر درس العلوم في الصف الرابع ونحن نحفظ أجزاء الجهاز الهضمي والدوري الدموي ونرددها وكأن هذا ما هو بداخل الجسم فقط
سبحان خلقنا لنا الله في أجسامنا ما يدعونا للتأمل والتفكر
لك قدم تحملك حيث شئت تسير وتمرح وتأكل وتشرب في حين أن هناك مقعدا عاجزا أو معاقا قاعدا ويتمنى أن يقف دقيقة أوان يسجد لله لحظة؟؟
انظر إلى أصابع كل على حدة بل وكل أصبع له اسمه .. فضلا عن البصمة المميزة اللتي تميزك عن غيرك..تأمليها فبإمكانك أن تحركها بمهارات في غاية الدقة.
. ولكن لو كانت أصابعك متشابكة هل استطعت الكتابة وهل أمسكت بكوب ماء؟؟
قد نملك الدنيا ونحن لا نشعر نسمع ونتكلم نجادل وننقاش نضحك ونتسامر ونعبرعن فرحنا وحزننا أحيانا
ونشاهد من حولناخلقنا لنعيش في نور ولكنا نعايش الظلام
((فإنها لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ))
أذكر انه في احد المستشفيات ولدت احدهن بطفل جميل ولكن بعين واحدة والأخرى عمياء تماما فاخبروها ففرحت وحمدت الله وقالت *اللهم اجعله قرة عين لي*.
 
 

تقول لي احدهن ابنتحر مللت هذه الدنيا ؟؟لماذا ؟؟ ما بك؟؟ ضاقت علي الأرض..سبحان الله (( إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وان أسأتم فلها))سألتها أين قلبك؟؟
هل قضى مضجعه الألم قالت : لا قلت سمعتي ما حدث لفلانة قالت: نعم
سبحان الله لاحراك على سرير ابيض يحمل جسدها قلبا ولكن لا يشعر ولا احد يشعرهم به سوى مؤشر النبضات على الجهاز..أي أمر هذا يدعوك للانتحار وأنتي في أتم النعمة؟؟

فما هو حالنا من ((الم نجعل له عينين ولسان وشفتين))؟؟
أم على قلوب إقفالهاالنبي صلى الله عليه وسلم مر بآل ياسر وقد أخرجهم سادتهم من بني مخزوم إلى بطحاء مكة وتفننوا في تعذيبهم

 فلم يستطع عليه الصلاة السلام أن يدفع البلاء عن هذه الأسرة المؤمنة وقال لهم بأبي هو وأمي مواسيا (صبرا آل ياسر فإن معدكم الجنة)أين قلوبنا عن الحمد والشكر..
أين هي عن الطاعة والذكر.. ((حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّواْ أَن لاَّ مَلْجَأَ مِنَ اللّهِ إِلاَّ إِلَيْهِ))
واشكر فضائل صنع الله إذا جعلت ………..إليك لا لك عند الناس حاجـــــــات
قد مات قوم وما ماتت مكارمـــهم ………..وعاش قوم وهم في الناس أموات

سبحان الله نعم لا نحصي لها عدد جمال في الطبيعة وجمال في الخلقه
ولكن ينقصها التفكر والتأمل…
((أَوَلَمْ يَنظُرُواْ فِي مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا خَلَقَ اللّهُ مِن شَيْءٍ وَأَنْ عَسَى أَن يَكُونَ قَدِ اقْتَرَبَ أَجَلُهُمْ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ))
هل سألت نفسك هل سيدوم هذا الجمال والمال..
لا فدوم الحال من المحال..
الأرض{كَلَّا إِذَا دُكَّتِ الْأَرْضُ دَكّاً دَكّاً }
السماء{فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ }
القمر{اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ }
الشمس{إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ }
النجوم{فَإِذَا النُّجُومُ طُمِسَتْ }
البحر{وَإِذَا الْبِحَارُ فُجِّرَتْ
 }

picture-design%20(37)
كلها امور قدرها جل وعلا سبحانه إلى اجل مسمى و فكل شي بقضاء وقدر..
فلنتدارك النعم قبل فوات الأوان؛ بتقوى الله وحسن العمل ومراعاة الخلق،
يقول ابن القيم رحمه الله * أرض الفطرة رحبة قابلة لما يغرس فيها، فإن غرست شجرة الإيمان و التقوى أورثت حلاوة ا، و إن غرست شجرة الجهل و الهوى فكل الثمر مر*
افتح الآن نوافذ غرفتك وتأمل ما حولك من الطبيعة وتأمل نفسك ولديك كل هذه النعم والجمال .
.ثم أغلقي النوافذ و النور وعش في الظلام؟؟ أيهما ستختار؟؟
فالضيق في الداخل وليس في الخارج الضيق في اللون الواحد وليس في الألوان…..
.فهذه هي الحياة من حولنا فالجمال فيها اكبر من أن نضيق بها
فلقد خلقها الله عز وجل وأبدع في خلقها حتى ……………
…((نستمتع بجمالها وأوسعها حتى لا نضيق بدروبها))))
لا تنظر إلى الحياة من بعيد ولا من قريب ولا تنظري لها بلون واحد انظر لها حيث تكون أنت فيها
ِِولا تقول غدا سيكون ويكون بل يومك يومك واليوم رائع وغدا أحلى وأروع

بقلم .. هناء بنت أحمد

 

 

Advertisements

4 thoughts on “~ّتـُـــأمَلاُت مَن الحيٌاة~

  1. اختي الكريمه ..
    تاملات جداً جميله والانسان اذا اطلق عقله وفكره في كل ماحوله
    لاادرك مدى قدرة الله سبحانه وتعالى .والقران دائماً يدعو الى التفكر في ايات الله..
    تدوينه جميله ..زادها جمالاً تنسيقك .
    بورك فيك يااوخيه ..دمتِ بود

  2. في أحيان كثيرة نمعن النظر في نقطة سوداء على أحد الصفحات ونشعر بألم وأسى كبير بسببها ونتغافل أو نغفل عن الصفحة الكبيرة التي بها تلكم النقطة الصغيرة.

    كما يقول المثل الشامي: (كبرها بتكبر صغرها بتصغر)

    وكما أكرر كثيراً كما تنظر إليها تراها.

    أختي الفاضلة

    تأملات تعبر عن مخيلة خصبة وفكر راق جداً فكل التوفيق ومن نجاح لأكبر.

    أخوك
    د. عبدالله بن دهيم

  3. اهلا بك د. عبدالله بن دهيم
    اسعدني حضورك هنا ..
    دائما ماينظر الانسان الى المساحات الكاتمة متناسيآ ان هذا
    الجزء المعتم هو جزء من النور من تلك المساحات بيضاء فكذا هي نظرة المتفائلين ..

    كل الشكر لك استاذي الفاضل,,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s